أكد الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السويسري سيب بلاتر وجود “تدخل سياسي” في قرار منح حق استضافة كأس العالم 2022 لمشيخة قطر.

ونقل موقع إذاعة مونتي كارلو الدولية عن بلاتر الذي تولى رئاسة الفيفا لمدة 17 عاماً حتى عام 2015 “لقد كان هناك اتفاق في اللجنة التنفيذية للفيفا أن مونديال 2018 لروسيا ومونديال 2022 للولايات المتحدة.. ولكن حصل تدخل سياسي لمنح حق استضافة مونديال 2022 إلى قطر.. في هكذا نوع من القرارات يحصل تدخل سياسي رفيع المستوى”.

وأوضح بلاتر أن فشل اتفاق إسناد استضافة مونديال 2022 للولايات المتحدة يعود لتدخل الحكومة الفرنسية في عهد الرئيس السابق نيكولا ساركوزي خلال مأدبة غداء مع مواطنه ميشال بلاتيني الذي كان حينها عضواً في اللجنة التنفيذية للفيفا والذي اعترف بالتصويت لصالح مشيخة قطر.

ووجه الادعاء العام الفيدرالي في الولايات المتحدة أمس تهماً لمسؤولين سابقين في الاتحاد الدولي ولا سيما من أميركا الجنوبية بتلقي الرشى من أجل التصويت لمشيخة قطر لاستضافة مونديال 2022.

يذكر أن فضائح الفساد المتعلقة بمونديال 2022 تلاحق مشيخة قطر منذ عام 2010 وحتى قبل حصولها على حق استضافته حيث فضحت وسائل إعلام عدة ممارسات الفساد التي قام بها نظام آل ثاني وتقديمه الرشى من أجل تنظيم هذا الحدث الرياضي المهم.

أضف تعليق


كود امني
تحديث