سمة بارزة للتفوق في رياضة الجودو تجمع الشقيقات جنى وسما وليلى كنعان من نادي الرحى بالسويداء اللواتي يملكن امكانات وقدرات رياضية تؤهلهن للوصول إلى مرحلة الإنجاز على أعلى المستويات.

الشقيقات نشأن في أسرة لها باع في لعبة الجودو فالأب أدهم والأم رولا أبو صعب بطلان سابقان على مستوى الجمهورية ومدربان فيما بعد ما أسس لهن القاعدة المناسبة للانطلاق بقوة إلى ميدان هذه الرياضة منذ سنوات طفولتهن المبكرة.

جنى الشقيقة الأكبر 29 عاما وخلال حديثها لمندوب سانا الرياضي قالت “فزت ببطولة الجمهورية لسبع سنوات إضافة للعديد من البطولات المحلية والتنشيطية” مع حصولها على الحزام الأسود “2 دان” وهي بفئة الشابات إضافة لشهادة تدريب درجة ثالثة.

وبينت الشقيقة الوسطى سما أنها نالت بطولة الجمهورية 6 مرات وفازت بالأولمبياد الوطني للناشئين كما ظفرت بالمركز الأول لبطولات الأندية العربية بلبنان عام 2017 وبطولة العرب في لبنان عام 2018 وبطولة العرب في الأردن عام 2019 إضافة للفوز بالمركز الأول بلقاء ودي في لبنان شاركت فيه أيضا قبرص وأرمينيا.

أما ليلى الشقيقة الأصغر 15 عاما فأشارت إلى فوزها بأربع بطولات جمهورية للشبلات و الناشئات وبطولتين للأولمبياد الوطني للناشئين لعامين متتاليين إضافة لنيلها المركز الثاني في بطولة الأندية العربية عام 2017 والمركز الأول في بطولة العرب عام 2018 وفي لقاء ودي في لبنان مع قبرص واليونان ولبنان والمركز الثاني في لقاء ثان مع ارمينيا وقبرص ولبنان كما جاءت ثالثة ببطولة العرب الأخيرة بتونس.

الشقيقات تواصلن تدريباتهن خلال الفترة الحالية بإشراف والديهما ضمن المنزل بسبب الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا وذلك للمحافظة على لياقتهن وتطوير مستواهن للوصول إلى طموحاتهن باعتلاء منصات التتويج العالمية.

ووفق والدة ووالد الشقيقات فإنهما يتابعان تدريباتهن بكل خطوة وبشكل يومي للحفاظ على الفنيات والمهارات الموجودة لديهن وتعزيز قوتهن بالحركات المفضلة بالنسبة لكل واحدة منهن إضافة لحركات بديلة عند اللزوم مشيرين إلى وجود قاسم مشترك يجمعهن يتمثل بقوتهن البدنية.

ووفقا لرئيس نادي الرحا نزار أبو راس فإن مسيرة الشقيقات باللعبة تترافق بأخلاق رياضية عالية مع طموح لا يتوقف مبينا أن سر نجاحهن يكمن في محبتهن للعبة والمتابعة بالتمرين بإشراف والديهن المدربين على مستوى عال إضافة لتوفر الجو المناسب للتفوق بهذه اللعبة في النادي.