انطلق العمل في بناء سلة المحافظة قبل ثلاثة أعوام تقريباً، وتحديداً المرحلة الثالثة من مشروع (بكرا إلنا)، وتم تشكيل سبعة فرق (أشبال، شبلات، صغار، صغيرات، ناشئين، وناشئات والشباب) وهذا يعني أن اللعبة بدأ خطها البياني بالتصاعد من يوم لآخر، وبدأت تنتج لاعبين جيدين، حيث إن أهم ما يميز اللعبة هو اعتمادها على أبنائها بعيداً عن ضم أي لاعب من خارج أسوار النادي، وإن قطف الثمار اليانعة قد اقترب، لكون هاجس الإدارة بناء قاعدة سلوية بعيداً عن أي تعاقدات خارجية، يذكر أن سلة المحافظة متوقفة عن التحضيرات منذ شهر ونصف الشهر التزاماً بقرار القيادة الرياضية.
ويضم النادي مدربين من ذوي الخبرة الفنية الجيدة، وممن نجحوا في ترك بصمة سواء مع أنديتهم كلاعبين أو كمدربين في أندية أخرى، حيث تم تكليف المدرب يزن دبا لقيادة فريقي الشبلات والناشئات، والمدرب غيث جيرودي لفريق الأشبال، أما فريقا الشباب والناشئين فتم التعاقد مؤخراً مع المدرب الشاب سليمان دريبي، بينما تم تكليف المدربة النشيطة عبير حبش لقيادة فريق الصغيرات، والمدربة لمى عساكر لتدريب فريق الصغار، وتتابع إدارة النادي جميع تفاصيل اللعبة دون أي تقصير، وهذا ما يسهم في ارتفاع خطها البياني نحو الأفضل.

هذا وتسعى الإدارة بكل ما لديها من طاقات وإمكانات إلى بناء صالة في مقرّها بمنطقة كفرسوسة، والأمور الأولية تسير بشكل يدعو للارتياح، لكن موعد البدء بعملية البناء لم يتضح بشكل رسمي، علماً أن الإدارة تتطلع لتأمين الصالة ووضعها قيد الخدمة في المرحلة القادمة لما لها من فائدة فنية كبيرة لفرق النادي.

المصدر - ثورة أون لاين

أضف تعليق


كود امني
تحديث