انتهت وزارة السياحة من تأهيل 95 منشأة سياحية وفق المرسوم 11 لعام 2011 بقيمة 4.811 مليارات ليرة وذلك في محافظات حمص واللاذقية وطرطوس وحماه.

وبينت مصادر في وزارة السياحة أن الوزارة بدأت بتطبيق المرسوم 11 الخاص برسم الإنفاق الاستهلاكي المفروض على جميع الخدمات المقدمة في المنشآت السياحية التي حددها المرسوم وبأي صفة كانت مادامت قد وردت ضمن فاتورة الزبون والشاملة لكل الخدمات والأنشطة المأجورة المؤداة له ونذكر من هذه الخدمات على سبيل المثال لا الحصر: (ركن الألعاب الكهربائية -الأنشطة الرياضية - السباحة - المرآب - الهاتف - الحلاقة - عقود الإيجار أو الاستثمار للغير من القيمة الواردة في العقد).

إضافة إلى فرض رسم الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 20 % على جميع الخدمات المقدمة في الملاهي و النوادي الليلية من جميع الدرجات، التي تقدم برامج فنية (رقص وغناء) حسب تصنيف وزارة السياحة وتعد صالات الديسكو من ضمن مهنة الملاهي, إضافة إلى رسم الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 5 % على جميع الخدمات المقدمة في مطاعم الوجبات السريعة وصالات الشاي المصنفة بفئة نجمتين وضمن زمرتين ( أ) و( ب) وفقاً لتصنيف وزارة السياحة بما فيها خدمات التوصيل وفرض رسم الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 5 % على خدمات مدن الألعاب الكهربائية.

كما تجدر الإشارة إلى أنه في محافظة ريف دمشق بدأت أعمال التأهيل، حيث نص المرسوم 11على إجراء أعمال تأهيل المنشآت السياحية من دون أي أوراق ثبوتية.

يذكر أن وزارة السياحة منحت رخص تأهيل سياحي لعدد من منشآت الإطعام في محافظة حمص خلال شهر أيار الماضي, حيث بلغ مجموع القيم الاستثمارية لهذه المنشآت حوالي 136مليون ليرة سورية وعدد الكراسي401 كرسي إطعام. وبينت وزارة السياحة أن المنشآت التي تم منحها التأهيل هي رخصة لمطعم نسيم زيدل من مستوى نجمتين على طريق زيدل بتكلفة استثمارية بلغت 34 مليون ليرة سورية وبطاقة استيعابية 100 كرسي إطعام، كما تم منح رخصة لمطعم النجم الساطع من مستوى نجمتين في مرمريتا بقيمة استثمارية بلغت حوالي 33 مليون ليرة سورية وبطاقة 99 كرسي إطعام، كذلك تم تأهيل مطعم موزة من مستوى نجمتين على طريق عام المشتاية دير مارجاورجيوس بقيمة استثمارية حوالي38 مليون ليرة سورية وبواقع 113 كرسي إطعام، بالإضافة إلى تأهيل مطعم الأولي من مستوى نجمتين بقيمة استثمارية بلغت نحو30 مليون ليرة سورية على طريق عام المشتاية دير مارجاورجيوس بواقع 89 كرسي إطعام, كما تقوم وزارة السياحة بالعمل لتأهيل أربع منشآت سياحية في مدينة حماة للدخول في سوق العمل السياحي ورفده بعدد من المنشآت ذات المستوى الجيد بما يخلق منافسة بين المنشآت لتقديم الخدمات بجودة عالية، وتتابع مديرية سياحة حماه جولاتها الرقابية الدورية على المنشآت السياحية وتطبيق تعليمات الوزارة الخاصة بالأسعار ومعايير الجودة وغيرها من المهام الموكلة إليها بموجب القوانين حفاظاً على الواقع السياحي من جهة وعلى تقديم خدمات سياحية مميزة من جهة أخرى.

المصدر- صحيفة تشرين