الوحدة:

أكد مدير مدينة عدرا الصناعية المهندس زياد بدور أنه تمت استعادة 90 بالمئة من الطاقة الإنتاجية للمدينة مما كانت عليه قبل استهداف الإرهابيين لضاحية عدرا العمالية ومحيطها.

وأوضح بدور في تصريح لـ سانا أن المدينة الصناعية بعدرا قدمت جملة من التسهيلات للصناعيين بدءا من استقطاب المنشآت المتضررة نتيجة للأعمال الإرهابية من خارج المدينة الصناعية في محافظة ريف دمشق وإعطائهم أرضا مع تأجيل الدفعة الأولى لحين صدور جدول التعويض وتقسيط المبلغ لمدة عشر سنوات فضلا عن عدم دفع أي استحقاق إلا حين صدور مبلغ التعويض المقرر له حسب الضبط المقدم إلى لجنة التعويضات في محافظة ريف دمشق. وأشار مدير المدينة الصناعية إلى دخول فعاليات جديدة للاستثمار في المدينة حيث تم تخصيص أرض لغرفة صناعة ريف دمشق بمساحة 110 دونمات لإقامة تجمع للصناعات الصغيرة والمتوسطة يضم 330 منشأة فضلا عن تخصيص نقابة المهندسين بأرض مساحتها 180 دونما لإقامة مجمع للصناعات الإنشائية وتخصيص نقابة الصيادلة بـ 90 دونما لإقامة مجمع دوائي مع استقطاب المزيد من الصناعيين والحرفيين إلى المدينة. ولفت بدور إلى تأمين فرن للخبز ومحطة وقود ومؤسسة استهلاكية ومركز لتوزيع اسطوانات الغاز و 3 مدارس خصصت لأبناء الصناعيين والعمال المقيمين في المدينة تستوعب 1600 طالب من الصف الأول ولغاية الصف التاسع إضافة الى الاعداد لمشروع بناء 7 آلاف شقة لاسكان العائلات المهجرة بدلا عن مراكز الإقامة المؤقتة. وأضاف بدور أن المدينة الصناعية اتفقت مع الهيئة العامة للتشغيل وتنمية المشروعات لتدريب 6 آلاف عامل وإلحاقهم بالمصانع بهدف تأمين اليد العاملة للصناعيين لافتا إلى أنه يتم العمل على تأمين فرص عمل للعائلات المهجرة التي تقيم في المدينة. يشار إلى المدينة الصناعية في عدرا تعتبر أكبر مدينة صناعية في سورية من حيث المساحة والتي تبلغ 7000 هكتار.