الوحدة:

كانت الصيغة السائدة سابقاً للاستثمار السياحي تعتمد على قيام المستثمر بالبحث عن أرض مملوكة من القطاع الخاص لشرائها، ومن ثم ترخيصها سياحياً من قبل وزارة السياحة، شريطة أن تكون تلك الأرض ذات

الوحدة:  

جاء المرسوم التشریعي رقم ( 54) لعام 2009، كعامل جذب للاستثمار في محافظات الشرقية، وخلق مناخ مناسب وتشجيع للاستثمار في هذه المناطق، وقد تضمن المرسوم مايلي: المادة ١: تعفى من ضریبة دخل