أجبرت أم بريطانية على حمل ابنها الذي كانت ترضعه من صدرها والوقوف في قطار متحرك لأكثر من ساعة، إذ رفض أي من الركاب إعطاءها مقعده أثناء الرحلة.

وكانت الأم، كيت هيتشنس، مسافرة في رحلة بين لندن وويكفورد داخل أراضي المملكة المتحدة، حيث صعدت إلى القطار في ساعة الذروة ولم تجد أي مقعد فارغ.

وعلى الرغم من ملاحظة جميع الركاب صعود كيت إلى القطار وهي تحمل رضيعا بحاجة للحليب والراحة، إلا أن أيا منهم لم يساعد ويقدم مقعده لها، باستثناء شخص واحد فعل ذلك في الدقائق الأخيرة من الرحلة.

وفي تعليقها على الموقف المخزي، صرحت الأم قائلة: "ما هذا الزمان الذي وصلنا إليه، بحيث تجبر أم على الوقوف حاملة رضيعها الصغير (6 أشهر)، لرحلة طويلة في قطار متحرك، دون أن يبادر أحد بمواساتها أو تقديم المساعدة لها".

وأضافت كيت أنها لم تنزعج من صعوبة إرضاع طفلها الجائع وهي واقفة، بل تضايقت أكثر من صعوبة حمله طول مسافة الرحلة دون أن يشعر أحد من الركاب بحالها، لذا، قررت حينها ألا تسأل أحدا من الركاب طلبا لمقعده، وفضلت البقاء واقفة.

المصدر: BBC News

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث