أعرب أحد سكان ولاية كولورادو الأمريكية عن فخره بابنه البالغ من العمر 12 عاما، لأنه تمكن من إطلاق النار على صديقته.

وذكرت صحيفة "ذي صن" أن الشرطة عثرت على جثة إيمي غارسيا، البالغة من العمر 41 عاما وهي أمأربعة أطفال، في مقعد السائق لسيارة محترقة.

لوقال شاهد عيان لجريمة القتل، كان في منزل الأب، إنه شاهد في تلك الليلة، هيث غليسون، يتشاجر مع الضحية غارسيا بسبب الكحول، وبعد ذلك، أمسك الرجل بمسدس وهو يقول "سأقتلها" وخرج إلى الشارع.

وسمع الشاهد صوت طلقة مسدس واحدة. وبعد لحظات، عاد غليسون إلى المنزل وقال، إنه ليس من أطلق النار.

ثم خرج برفقة ابنه إلى الشارع مرة أخرى وهو يحمل بندقية، وسمعت طلقات عدة في المكان، وعاد غليسون إلى المنزل ليخبر شاهد العيان أن ابنه قد "حصل لتوه على شهادة الرجولة"، كناية عن نجاحه في إطلاق النار على الضحية.

واحتجزت الشرطة غليسون، حيث يقبع الآن في السجن، وابنه البالغ من العمر 12 عاما في مركز احتجاز الأحداث.

المصدر: فوكس نيوز

أضف تعليق


كود امني
تحديث