دعت سلطات جنوب إفريقيا السكان المحليين إلى توخي الحيطة والحذر وذلك بعد هروب 14 أسدا من حديقة للحياة البرية يوم أمس.

وهربت الأسود، بحسب السلطات، من حديقة كروجر الوطنية، أكبر المحميات الترفيهية في البلاد. وتم رصدها قرب منجم لأنشطة التعدين في إقليم ليمبوبو على الحدود مع موزمبيق.

وأكدت وزارة التنمية الاقتصادية والبيئة والسياحة أنها خصصت حراسا ميدانيين لمراقبة تحركات الأسود قبل اتخاذ الإجراءات اللازمة. وذكرت أن مسؤولي الحياة البرية سيحرصون على اصطياد تلك الأسود حية، وإعادتها إلى الحديقة مجددا.

يذكر أن هروب الأسود يأتي بعد يومين من مصرع طفل عمره عامان، افترسه نمر في الحديقة نفسها.

وقال مسؤولو الحديقة في بيان سابق، إن النمر اخترق منطقة مسيجة وقتل الطفل، وهو ابن أحد موظفي الحديقة.

المصدر: الغارديان

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث