طردت سلطات مدينة البندقية الإيطالية سائحين ألمانيين لقيامهما بتحضير القهوة على موقد يعمل بالغاز تحت جسر ريتالو، وأرغمتهما على دفع غرامة كبيرة.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن دورية تابعة لشرطة المدينة ضبطت السائحين وهما يحضران القهوة تحت الجسر، وفرضت عليهما غرامة بقيمة 950 يورو، عقب تلقيها بلاغا من أحد المواطنين بالحادث.

وكان السائحان (32 – 35 عاما) يجلسان تحت جسر ريتالو الشهير، واتخذت الشرطة إجراءات بحقهما بسبب هذا التصرّف الذي اعتبر غير لائق، وطلبت منهما مغادرة المدينة، وهو تدبير يطبق للمرة الأربعين منذ دخوله حيز التنفيذ في مايو الماضي.

من جهته، أكد رئيس بلدية المدينة لويجي برونيياو، في بيان، أنه "ينبغي احترام البندقية، وأن على جميع الأشخاص الذين يعتقدون أن في وسعهم المجيء وفعل ما يحلو لهم أن يدركوا أن الشرطة المحلية ستضبطهم وتعاقبهم وترحلهم".

وقال: "من الآن فصاعدا، سوف نعمم أيضا هويات الأشخاص المشمولين بتدابير الإقصاء هذه على السفارات والقنصليات في بلدانهم".

ويشمل النظام المعتمد منذ شهر مايو الماضي، قواعد مرتبطة بحسن السلوك والنظافة والأمن والتي تلزم السياح باحترامها في المدينة، ومنها حظر الاغتسال في النوافير، والتنزه بصدر عار. كما يفرض القانون غرامات عالية، ويسمح للسلطات الأمنية في المدينة بطرد المخالفين.

المصدر: وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث