تسبب مشهد رجل بلباس رسمي يعتلي ظهر امرأة حتى لا تتبلل قدماه، بصدمة كبيرة لرواد الإنترنت لدى انتشاره مؤخرا.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، أن يوم 17 يوليو الجاري شهد أمطارا غزيرة، غمرت مرافق محطة قطار Short Hills بولاية نيوجرسي الأمريكية. وصور شاهد عيان في هذا اليوم الممطر رجلا يرتدي بدلة رسمية داكنة يقف عند درج مدخل المحطة بحذر والمياه تتدفق أسفل الدرج.

وتظهر المشاهد التالية للفيديو قدوم امرأة بعد عدة ثوان، تعطيه مظلة وتحمله على ظهرها لتجتاز به الممر الغارق بالمياه.

ونقلت المرأة الرجل إلى عربة القطار، أمام نظرات شهود العيان وتسبب بموجة ضحك بين ركاب المحطة. ونشرت الفيديو بداية الأمر إيشلي ماس في "تويتر" في 18 يوليو الجاري، مغردة بهذه الكلمات: "خرجت من القطار ورأيت ممثل (النخبة) هذا".

ولقي هذا الفيديو في "تويتر" انتشارا واسعا وحصل على 16 ألف إعجاب و4 آلاف نقل نشره ومئات التغريدات.

المصدر: ديلي ميل

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع