ومن بين الرغبات التي أراد الشاب الإنجليزي مايلز هاريسون، البالغ من العمر 27 عاما، تحقيقها قبل وفاته "الزواج من حب عمره".

وتحولت هذه الأمنية إلى حقيقة مؤخرا، عندما تجمع الأصدقاء والعائلة لتحقيق حلم هاريسون، وفقا لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية.

بعد فترة وجيزة على إبلاغه بأن الأطباء لن يمكنهم القيام بأي شيء لإنقاذ حياته، قرر هاريسون أن يتقدم بطلب الزواج من ليز، التي أصبحت زوجته الآن، من فراشه في مشفى "نورث ديفون".

وبعد التقدم بطلب الزواج، أمطرت الممرضات الزوجين بالتهاني والزهور والتقاط صور مرتجلة، مما لفتت انتباه مخططة الزواج لويز هيدجز التي كانت في المستشفى بالصدفة.

وبفضل هيدجز، أصبح مكان الزواج في "كاسل هيل" بقرية فايلي الصغيرة في ديفون، والصور وكعكة العرس والموسيقى وحتى شهر العسل، مجانا، بمجرد نشر الأخبار عن حالة هاريسون.

وقال "العريس" عن الأشخاص الذين ساعدوا في إعداد يومه الكبير: "لا يمكن أن أصدق ما فعلوه لنا ومدى تحسين حياتنا"، ثم فوجئ الزوجان لاحقا برسالة فيديو سجلها فريق الرغبي "إكستر شيفز"، وهو الفريق الذي يشجعه الزوجان.

وقالت ليز: "لقد كان يوما من الأحلام وأكثر. لقد فاق توقعاتنا. من المدهش كيف تمكنوا من ترتيب كل هذا لنا في مثل هذا الوقت القصير، وفي مثل هذا الوقت الصعب للغاية بالنسبة لنا. إنه أمر لا يصدق على الإطلاق".

المصدر - وكالات