ربح أحد سكان قرية بمقاطعة ويست ساسيكس، وهو رب عائلة كبيرة، في سحب اليانصيب الوطني 105 ملايين جنيه إسترليني، وقرر تخصيص جزء منه لمساعدة سكان قريته.

وتفيد صحيفة Daily Mail، بأن المواطن ستيف تومسون (42 سنة) يؤكد على أنه خلال 25 سنة الماضية يواظب على شراء بطاقات اليانصيب دائما، وفي يوم 19 نوفمبر ربح أكبر تاسع مبلغ في تاريخ اليانصيب الوطني. ويقول تومسون معترفا، "عندما علمت بالأمر، شعرت بالصدمة. أدركت أنني قد ربحت الجائزة الكبرى، وكنت في حيرة من أمري. ولم أكن أعرف ماذا أفعل".

وأضاف تومبسون، "عدت إلى سيارتي وقررت العودة إلى المنزل وطرق أبواب الجيران، ولكني ترددت وعدت إلى السيارة ثانية، وأعتقد كنت على وشك الإصابة بنوبة قلبية". بعد ذلك أخبر زوجته ووالديه بالأمر ولكنهم لم يصدقوه وطلبوا إثبات ذلك.

اعتقدت زوجته أنه ربح 105 آلاف جنيه إسترليني، لذلك اقترحت القيام برحلة بمناسبة أعياد الميلاد. ولكن بعد أن وضح زوجها حقيقة المبلغ الذي ربحه صدمت. أما هو فقد قرر إسعاد ليس فقط زوجته وعائلته، بل وجميع سكان القرية التي يعيش فيها بمناسبة أعياد الميلاد وقال "سأحاول أن أكون كريما ولكن بعقلانية، فأنا أملك حاليا مبلغا كبيرا من المال لذلك أريد أن يفرح الجميع معي فأنا أعيش في قرية صغيرة لا أرغب بمغادرتها أبدا. لذلك سوف أعمل كل ما بوسعي لهذه القرية".

وأضاف ستيف وهو أب لثلاثة أولاد، سوف نبحث عن منزل أكبر في قريتنا الحبيبة، مؤكدا على أنه لن يترك عمله في ورشة البناء، وأبلغ جميع زبائنه بأن المواعيد التي حددها لهم لن تتغير.

المصدر: لينتا. رو

أضف تعليق


كود امني
تحديث