سرقت ممرضة باكستانية من محافظة بلوتشستان من مستشفى الولادة طفلة حديثة الولادة وسلمتها لخالتها العاقر.

وتفيد BBC News، بأنه وفقا لتقرير الشرطة، في يوم 4 ديسمبر، رافق عبد الحميد زوجته الحامل جميلة بيبي، إلى مستشفى مدينة لورالائي. وبعد أن وضعت مولودها سلمت لهما طفلة حديثة الولادة وسمح للزوج بأخذ زوجته وطفلتهما والعودة إلى المنزل.

ويقول زوجها للصحفيين، عندما عادت جميلة إلى كامل وعيها تماما يوم الجمعة 6 ديسمبر، وكانت الطفلة التي عادت معهما إلى المنزل حينها قد توفيت، "سألت أين طفلتها الثانية. وكان سؤالها مرعبا".

وفورا اتصل الزوج بالشرطة، التي احتجزت مسؤول قسم الولادة، ما أجبر الممرضة على الاعتراف بكل شيء وأخبرت المحقق بعنوان بيت خالتها الذي نقلت إليه الرضيعة المسروقة. وقد اتضح من التحقيقات أن زميلتين للممرضة شاركتا في عملية السرقة.

وتجدر الإشارة إلى أن الممرضة سلمت الطفلة المسروقة إلى خالتها التي لم تتمكن من الإنجاب على الرغم من أنها متزوجة منذ 17 سنة.

وقد اعتقلت الشرطة الممرضة وخالتها وزميلتيها، وأعادت الرضيعة المسروقة إلى أمها.

المصدر: لينتا. رو