أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر أن 17.3% من إجمالي السكان (15 سنة فأكثر) مدخنون، وهو ما يمثل 11.1 مليون نسمة، وفقا لتقديرات السكان لعام 2018.

ولفت الجهاز إلى أن نسبة المدخنين بين الذكور بلغت 34.2% مقابل 0.2% بين الإناث، بما يشير إلى أن ظاهرة التدخين في مصر هي ظاهرة ذكورية بالأساس، مضيفا أن 5798 جنيه مصري هو متوسط الإنفاق السنوي على التدخين للأسرة المصرية التي بها فرد مدخن أو أكثر.

ولفت جهاز الإحصاء، تزامنا مع اليوم العالمى للإقلاع عن التدخين، إلى أنه يتعرض نحو 30 مليون فرد للتدخين السلبي بسبب وجود فرد مدخن أو أكثر داخل الأسر (17.9 مليون بالريف، 12.2 مليون بالحضر)، وبذلك فعلى الرغم من أن ظاهرة التدخين هي ظاهرة ذكورية بالأساس وانخفاض نسبة المدخنات الإناث، إلا أن نسبة كبيرة منهن يصبحن عرضة للتدخين السلبي بسبب وجود فرد واحد فقط أو أكثر داخل الأسرة مدخن.

كما أشار إلى أن أعلى نسبة مدخنين كانت في الفئة العمرية (45-54 سنة) فتبلغ 22.5% تليها الفئة العمرية (35-44 سنة) حوالى 22% ، ثم الفئة (25-34 سنة) حوالي 20% ، وهي نسب مرتفعة ولها دلالة خطيرة وبخاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار أن هذه الفئات العمرية هي فئات شابة.

وسجلت أعلى نسبة مدخنين بين الحالات التعليمية المختلفة كانت لمن يقرأ ويكتب والحاصلين على شهادة محو الأمية حيث تقترب النسبة لكل منهما من 28%، وأقل نسبة مدخنين على الإطلاق توجد بين الحاصلين على شهادة جامعية فأعلى 13.2%.

المصدر: RT

أضف تعليق


كود امني
تحديث