ذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" استنادا إلى الشرطة المحلية أن أحد سكان مدينة غوندال الهندية ويدعى كابيل ماراكانا، خرج من القبر بعد أن دُفن حيا من قبل مجموعة من الأشرار.

وأفادت الشرطة المحلية بأن رب عمل الضحية السابق، اتهمه بالمسؤولية عما تكبده من خسائر، واختطفه مع شركائه وأشبعه ضربا، وبعد ذلك وُضع في حفرة مقيد اليدين والقدمين، وأهال الجناة عليه التراب، قبل أن يغادروا مسرح الجريمة.

وروى مسؤول في شرطة المدينة أن الرجل "بدأ يتلوى بشدة تحت الرمال وحرر ساقا واحدة. وبعد جهد جهيد تمكن المدفون حيا من الخروج من تحت الرمال".

وأنطلق الرجل بعد ذلك يسابق الريح في اتجاه مركز قريب، حيث أبلغ رجال الأمن بالواقعة، وتم اعتقال الجناة.

المصدر: نوفوستي

أضف تعليق


كود امني
تحديث