ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بفيديو لحفل في مقبرة بمدينة المهدية، وانهالت التعليقات السلبية والمهينة لأهالي الجهة، حيث تم نعتهم بـ"الجهل والفجور وعدم احترام حرمة المقابر".

ويظهر المقطع المتداول مجموعة من النساء في مقام الولي الصالح "سيدي جابر" بالمهدية، الذي يحتوي على عدد من القبور، وهن يحتفلن بالموسيقى والغناء ضمن حفل زفاف.

على إثر ذلك، أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالمهدية في تونس، أمس الاثنين، بفتح تحقيق بخصوص الحفل.

وقال فريد بن جحا الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية، إن النيابة فتحت محضرا إرشاديا، وأن الواقعة حصلت في مقام ولي صالح بالمدينة العتيقة في المهدية.

وأوضح أن هناك فصلا في المجلة الجزائية يعاقب كل من يهتك حرمة القبور، وأن النيابة ستتثبت ما إذا كان القيام بهذا النوع من الحفلات من عادات المنطقة أم لا، للوقوف عند المخالفات الإدارية الحاصلة.

وذكر الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية، أنه حسب المعطيات الأولية فإن هذه النوعية من الحفلات، تقام في عديد مقامات الأولياء الصالحين، وأن تقدم الأبحاث سيُبين المخالفات المرتكبة في هذا الإطار.

تجدر الإشارة إلى أنه من عادات وتقاليد أهالي المهدية منذ القديم، أن يحتفلوا بمقامات الأولياء كغيرهم من التونسيين في مختلف جهات الجمهورية، في عدة مناسبات كالختان أو النجاح أو الإيفاء بنذر أو انقضاء أسبوع على مولود جديد.

المصدر: وسائل إعلام تونسية

أضف تعليق


كود امني
تحديث