كشف الأمن المصري عن ملابسات ما تم تداوله في "فيسبوك" بشأن صور تظهر أحد الأشخاص يقوم بتعذيب كلب وتعليقه بواسطة حبل "حتى الموت"، وعن ضبط مرتكب الواقعة، وفق موقع "اليوم السابع".

وجاء ذلك بعد تداول صور في "فيسبوك" يظهر خلالها أحد الأشخاص يقوم بتعذيب كلب ضال بالضرب المبرح، وتعليقه بواسطة حبل حتى فارق الحياة، بمنطقة المقطم بالقاهرة، حيث أن رئيس إحدى جمعيات رعاية الحيوان حضر لقسم شرطة منطقة المقطم، وقدم بلاغا بذات المضمون ضد مرتكب الواقعة.

وتمكنت وحدة مباحث قسم شرطة المقطم بمديرية أمن القاهرة من تحديد مرتكب الواقعة وضبطه، وتبين أنه حارس عقار كائن بدائرة القسم، وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، بحسب "اليوم السابع".

من جانبه، قال مفتي مصر، شوقي علام، خلال لقائه الأسبوعي في برنامج "نظرة": "إن تعذيب الحيوان وسوء معاملته، أو منعه عن الطعام والشراب حتى يموت، مخالف للرحمة، بل يعد سببا لدخول النار".

وتابع: "المتتبع لمنهج الفقهاء يلحظ الاهتمام البالغ بالرحمة حتى بالحيوان، فنجدهم أجازوا الوقف على الحيوانات الضالة التي لا مأوى لها، كالكلاب والقطط، من أجل رعايتها وتطبيبها وتقديم الطعام إليها".

المصدر: "اليوم السابع"

أضف تعليق


كود امني
تحديث