يعمل فرع المؤسسة العامة للإسكان في اللاذقية على تخصيص 1484 شقة سكنية هذا العام منها 724 شقة من أنموذج سكن الادخار و760 مسكناً من أنموذج سكن الشباب (وهي خطة الفرع) وكان قد خصص في بداية العام ما يقرب من 1054 شقة سكنية (سكن شباب وسكن ادخار) فيزيد المجموع على 2500 مسكن وهو يفوق ما خصص منذ بدء تخصيص مساكن سكن الشباب في العام 2008! وبالنسبة لسكن الادخار تم بدء تخصيص المساكن في العام 2016، ومجموع ما خصص حتى نهاية العام 2018 هو 2054 مسكناً منها 1890 مسكن شباب والبقية مساكن ادخار. وأوضحت المهندسة حنان ديب مديرة فرع المؤسسة في اللاذقية أن نسب التنفيذ في المساكن التي يجري بناؤها قد تجاوزت الآن الـ 75% والخطة تقضي بتخصيصها مع نهاية الربع الرابع من هذا العام.

السعر أقل من القطاع الخاص!

وأكدت ديب أن المساكن تسلم بنسبة إنجاز 80% بسعر المتر المربع للادخار وسكن الشباب 100 ألف ليرة وهو أقل بكثير من سعر المتر المربع الواحد (أقل من 60%) مقارنةً مع الشقق على (العظم) للقطاع الخاص في منطقة شارع الثورة كمثال (سعر المتر المربع لشقة على العظم بالمنطقة المجاورة للقطاع الخاص نحو 250 ألف ليرة). ويضاف إليها أن مساكن المؤسسة مفرزة (طابو) بـ 2400 سهم وتخدم المجمعات السكنية للمؤسسة بالتعاون مع الجهات الخدمية بالكهرباء والماء والبنى التحتية والشوارع والأرصفة والاتصالات والصرف الصحي ولاسيما في المساكن المخصصة التي تم تسليمها وبدأ أصحابها السكن فيها وبإمكان المكتتب سحب مبلغ 5 ملايين ليرة من المصرف العقاري إضافة لمدفوعاته السابقة عبر الأقساط الشهرية بحدود 6 آلاف ليرة للفئة ج مثلاً وما يتبقى من سعر الشقة البالغ نحو 14 مليون ليرة يدفع لفرع المؤسسة فيدفع المكتتب قيمة المسكن كاملاً عند إبرام العقد ويصبح المسكن قانوناً ملكاً للمكتتب ويستلمه بعد إبرامه العقد مع المؤسسة. وتابعت المهندسة ديب أنه تم تخصيص 2396 مسكناً منذ بداية التخصيص في العام 2008 وحتى الآن منها 1559 شقة فئة آ بمساحة 80 متراً مربعاً و530 شقة بمساحة 70 متراً مربعاً فئة ب و307 شقق فئة ج بمساحة 60 متراً مربعاً للشقة الواحدة، وخطة فرع اللاذقية تخصيص 760 شقة نهاية هذا العام، وستتم المباشرة بتنفيذ القسم المتبقي من مساكن سكن الشباب وبعدد نحو 854 شقة لتنتهي في العام 2020 بمراحلها الأربع. أما المرحلة الخامسة الـ 12 عاماً فالبدء بتنفيذها هذا العام في بلدة ست مرخو في محيط مدينة اللاذقية لتنفيذ 1800 مسكن من سكن الشباب، وكان قد تم الاكتتاب على 5910 مساكن بموجب قرارين لعام 2002 وعام 2004.

بدء تنفيذ مشروع السكن العمالي

كما بينت مديرة فرع الإسكان أنه تم الشروع بتنفيذ مشروع السكن العمالي بـ 460 مسكناً على أرض مساحتها 6.5 هكتارات بعد أن انتهت دراسة المشروع وتم إبرام عقد مع فرع الشركة العامة للمشاريع المائية لتنفيذ الموقع العام وباشرت بفتح طريق تنظيمي يصل الطريق الرئيس بأرض المشروع، ويقوم فرع المؤسسة بإعداد الأضابير التنفيذية للبدء بالتنفيذ خلال النصف الأول من العام الجاري.

أما مشروع بشلاما في مدينة القرداحة فيتضمن بناء 1000 شقة سكنية على أرض مساحتها 11 هكتاراً، وتم تقديم دراسة المشروع وتدقيقه وإبرام عقد مع فرع /متاع/ الإنشائي.

 

 

تسويـق 636 طنـاً مـن الشعيـر فـي القنيطـرة

أكد مدير فرع أعلاف القنيطرة المهندس وحيد سعدية أن الفرع اتخذ كل إجراءات استلام محصول الشعير والتدقيق والإشراف وتسليم الأكياس وجاهزية القبان وذلك لضمان حسن سير استلام المحصول من المزارعين في مركز أعلاف خان أرنبة في القطاع الشمالي من المحافظة ولمصلحة المؤسسة العامة للأعلاف, وأشار إلى أن الكميات المستلمة حتى الآن بلغت نحو 636 طناً, بينما قدرت القيمة المالية لكمية محصول الشعير المسوقة نحو 83 مليون ليرة سورية, وبين سعدية أن أسعار الشعير حددت حسب النوعية والجودة حيث بلغ سعر الدرجة الأولى من الشعير 130 ألف ليرة للطن الواحد والدرجة الثانية 128700 ليرة والدرجة الثالثة 127413 ليرة, ولفت إلى أنه تم تسليم قيمة أسعار الشعير للفلاحين من قبل المصرف الزراعي في القنيطرة , وأوضح أن عملية استلام محصول الشعير توقفت بناء على توجيهات وزارة الزراعة نظراً للكميات الكبيرة المنتجة هذا الموسم واكتفاء السوق المحلية من المحصول. من جانبه مدير زراعة القنيطرة المهندس شامان الجمعة قدر كمية إنتاج محصول الشعير في المحافظة للموسم الحالي بنحو 3063 طناً, وأشار إلى إقبال المزارعين على تسليم محصولهم نتيجة الأسعار المناسبة والمشجعة هذا الموسم . من جهتهم طالب فلاحو القنيطرة بضرورة زيادة عدد الأيام المخصصة لاستلام محصول الشعير خلال الأسبوع بدلاً من يوم واحد فقط, و فتح مركز أعلاف قصيبة لاستلام المحصول .

المصدر - تشرين