ذكر موقع "tayga.info" أن فتاة روسية تعرضت لحروق إثر انفجار هاتف من نوع "ZTE" في يدها.

وقال والد الفتاة معلقا على الحادثة: "كنت أجلس وابنتي عندما قالت لي إن شاشة هاتفها انطفأت فجأة، والهاتف لم يعد يستجيب لأي أمر، وبعد بضع ثوان بدأ الدخان يتصاعد منه لينفجر وينفصل إلى أجزاء".

وعلى إثر الانفجار، نقلت الفتاة إلى المشفى ليتبين أن يدها تعرضت لحروق من الدرجة الأولى، وتخضع الآن لعلاج نفسي للتخفيف من آثار الصدمة التي تلقتها.

من جانبها قدمت شركة "Euroset" التي اشترت منها الفتاة الهاتف المذكور اعتذارها، وأكدت أنها ستدفع للضحية تعويضات مالية كبيرة، وستحقق في أسباب الحادث.

المصدر: لايف. رو

أضف تعليق


كود امني
تحديث