يحمي ماء للشرب ذو مواصفات خاصة رواد الفضاء من الأشعة الكونية المؤثرة عليهم في الرحلات الفضائية البعيدة.

وجاء في تقرير صادر عن مؤتمر البيولوجيا والطب الفضائيين  الـ17 المنعقد في موسكو، أن "ماء شرب مقاوم للإشعاعات وله مواصفات خاصة، يجب أن يشغل مكانة خاصة في حماية رواد الفضاء من الأشعة الكونية في الرحلات الفضائية البعيدة".

وهناك نوعان من الماء حسب التقرير، ماء خفيف النظائر وماء متحكم في مكوناته المعدنية، يثيران اهتماما خاصا من بين أنواع الماء الأخرى.

واقترح العلماء أن ينام رواد الفضاء داخل أكياس مليئة بالماء المرتبط بمادة هلامية ومسحوق بلاستيكي، يتضمنان عناصر كيميائية خفيفة، بما فيها الهيدروجين الذي يحمي جسم الإنسان من النيترونات الأولية والثانوية.

وجاء في التقرير أيضا أن رائد الفضاء الذي يقضي 8 ساعات نوم داخ الكيس المذكور سيكون محميا من الأشعة الكونية.

المصدر – وكالات