يعمل علماء جامعة سيتشينوف الطبية الروسية على ابتكار آلية جديدة محمولة لمكافحة قصور الكلى، تساعد على تسهيل حركة المرضى، وقد تم صنع نموذج أولي لهذه الكلية.

ويقول مدير معهد التكنولوجيا والهندسة الإلكترونية الحيوية، دميتري تيليشيف: "القصور الكلوي المزمن من المشكلات الحادة التي يعاني منها سكان العالم، وما يؤكد هذا، الازدياد المطرد في عدد المرضى سنويا. وأمام هؤلاء المرضى حاليا بديلان، إما زرع كلية أو غسيل الكلى.. ونحن نقترح بديلا للحلين المذكورين، وهو عبارة عن آلية ميكانيكية لمكافحة القصور الكلوي بكلية صناعية محمولة".

ويشير بيان المكتب الصحفي للجامعة إلى أن غسيل الكلى (تنقية الدم)، يتم حاليا والمريض في حالة استلقاء أو نصف جالس لمدة بضع ساعات. أما مبتكرو الآلية الجديدة، فيقترحون صب محلول غسيل الكلى في قسطرة في تجويف البطن. وقد عمل الخبراء مدة خمس سنوات من أجل ابتكار هذا الجهاز الذي يزن 3.5 كلغم، ويمكن وضعه في حقيبة الظهر.

كما يتكون هذا الجهاز من مضخات وصمامات تضمن دورة المحلول خلال منظومة فلترات للتنقية الميكانيكية، ويمكن توجيه عمل الجهاز بواسطة الهاتف الذكي.

ووفقا للمكتب الصحفي، فقد تم اختبار الجهاز على الحيوانات، وبينت النتائج أنه آمن تماما وأنه يصلح لغسيل الكلى ويرفع من فعالية تنظيف الدم بعدة مرات.

المصدر: نوفوستي