اكتشف علماء الآثار خلال عمليات الترميم والصيانة الجارية في قصر الإمبراطور الروماني نيرون غرفة سرية مزينة بلوحات جدارية ملونة ومتنوعة.

ويفيد موقع Science Alert بأن العلماء أطلقوا على هذه الغرفة اسم "غرفة سفنكس" بسبب رسم هذا المخلوق الأسطوري على أحد الجدران. كما عثر العلماء على رسومات كائنات خرافية (قناطير) ترقص وكذلك على طيور مختلفة وحيوانات مائية وكذلك رسم لمحارب مسلح بقوس وسيف ودرع يقاتل النمر.

وقد اكتشف العلماء هذه الغرفة خلال عمليات الترميم والصيانة الجارية في قصر نيرون المسمى "بالبيت الذهبي".

اكتشاف مطعم للوجبات السريعة تحت أنقاض مدينة بومبي الأثرية

كما لا تزال مساحة واسعة من الغرفة مليئة بالطين، وتغطي الجدران، لذلك يعتقد العلماء بأنهم سيعثرون فيها على لوحات جدارية أخرى. ومع ذلك لن تجري حاليا عملية تنظيف الغرفة من هذه الأوساخ والطين للحفاظ على توازن الجزء الآخر من المجمع، بحسب الموقع.

ويعتبر "البيت الذهبي" لنيرون- مجمعا كبيرا في روما. فبعد وفاة نيرون عام 86 ميلادي تم التخلي عن القصر ولم يكتمل بناؤه. ثم احترق المجمع بعدها بسنوات، وشيدت مبان عامة في مكانه.

المصدر: وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع