أعلن رئيس شركة السفن الموحدة الروسية، أليكسي رخمانوف،أن الطائرات الضاربة من دون طيار ستشكل قوة رئيسية لحاملات الطائرات الروسية المستقبلية.

وقال الخبير الروسي في حديث أدلى به لإذاعة " زفيزدا" الروسية إن حاملة الطائرات لن تسمى في المستقبل بـ "حاملة الطائرات"، إذ أنه ليست كل طائرة من دون طيار ستعود إلى متنها بعد إطلاقها.

وفي هذا السياق أفادت وكالة "نوفوستي" الروسية أن المراهنة على الطائرات من دون طيار تعود إلى تعديلات طرأت على العقيدة العسكرية الروسية التي تركز على تقليص الأخطار التي قد يتعرض لها العسكريون.

وقال رئيس شركة السفن الموحدة تعليقا على عملية تحديث حاملة الطائرات الروسية الوحيدة "الأميرال كوزنيتسوف" إن السفينة المطورة ستتميز بإمكانات جديدة وأسلحة ودفاعات جوية حديثة ومحركات تمكنها من تحقيق سرعة قصوى تزيد عما هو عليه لدى حاملة الطائرات قبل تحديثها.

فيما رفض، أليكسي رخمانوف، الكشف عن مواصفات أخرى لحاملة الطائرات المطورة واصفا إياها بأنها لا تزال سرية.

يذكر أن اختتام عملية تطوير وتحديث حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنيتسوف" سيكون، حسب المخطط له، بحلول عام 2021.

المصدر: وكالات

أضف تعليق


كود امني
تحديث