كشف مهندس روماني عن "طائرة متعددة الاتجاهات"، اسمها ADIFO، تأتي على شكل "صحن طائر" ذاتي القيادة يقوم بمناورات مذهلة.

وفي المقابلة الوحيدة التي أجراها، رزان سابي، مع أحد منافذ الأخبار الأمريكية، قال عالم الديناميكا الهوائية إن الطائرة تعد تتويجا لأكثر من 20 عاما من العمل مع شريكه، لوسيف تابوسو، وهو عالم كبير سابق في المعهد الوطني الروماني لأبحاث الفضاء، ورئيس قسم الديناميكا الهوائية النظرية في المعهد الوطني للطيران.

وقال سابي لـ Vice: "إن الديناميكا الهوائية وراء هذه الطائرة هي نتيجة لأكثر من عقدين من العمل، وتؤكد مفهومها عمليات محاكاة الكمبيوتر واختبارات "نفق الرياح"".

وفي حين أن "الصحن الطائر" قد يبدو على غرار نموذج الجسم الغريب الكلاسيكي، إلا أن سابي يقول إن تصميم الطائرة مستوحى بالفعل من شيء خارج نطاق الأرض. كما يقول المصمم إن الشكل الشبيه بالقرص يهدف في الواقع إلى محاكاة الزعنفة الموجودة على الدلافين، التي تساعدها على الانزلاق عبر الماء، وفقا لـ Vice.

وتساعد 4 مراوح أنبوبية في أسفل مركبة ADIFO على الارتفاع في الهواء، بينما توفر المحركات الموجودة في الجزء الخلفي من الطائرة قوة الدفع.

وخارج نطاق إثارة اهتمام عشاق الأجسام الغريبة، يقول سابي إن التصميم الفريد للمركبة سيساعد أيضا على فتح آفاق إجراء رحلات أسرع من الصوت. كما يساعد شكل القرص على "تقليل موجات الصدمة على سطح القرص"، ما يمكنه من الانتقال والخروج من السرعات الأسرع من الصوت بأمان.

وعلى الرغم من أن النماذج الأولية المبكرة للطائرة تبدو غير مقنعة إلى حد ما، يلاحظ Vice أن العديد من المحاولات الأخرى لبناء الصحون الطائرة في الماضي، لم تتوافق مع الخطة.

وأوضح رزان سابي أن الحكومات وشركة مصنعة للطائرات، أبدت اهتمامها بـ ADIFO.

المصدر: ديلي ميل

أضف تعليق


كود امني
تحديث