علق الموظف في متحف الحيوانات لدى جامعة موسكو الحكومية، إليا غوميرانوف، على معلومات واردة من مختلف أنحاء العالم تفيد باختفاء النحل بكميات هائلة.

واستبعد الخبير اختفاء النحل نهائيا من على وجه الأرض فقال: "حتى في حال اختفائها فإن  حشرات أخرى، ستحل محلها بما فيها الذباب لتلقيح النباتات.

يذكر أن الخبراء سجلوا مطلع الصيف الجاري في مقاطعات  ريزان وسمولينسك وساراتوف الروسية نفوق كميات كبيرة من النحل نتيجة استخدام مبيدات الحشرات الكيميائية بالقرب من المناحل.

وشهدت القارات الخمس كلها، في الآونة الأخيرة، انخفاض  كميات النحل بنسبة 25-30%. وعلى سبيل المثال فإن أعداد النحل في الولايات المتحدة تقلصت ضعفين عن عام 2015 فقط.

ويعزو العلماء سبب اختفاء النحل الجماعي إلى الاحتباس الحراري وتأثير القرادة الطفيلية من جنس Varroa واستخدام مبيدات الحشرات الكيميائية وظاهرة ما يسمى بـانهيار الخليات عندما تغادر أسراب النحل فجأة مناحلها.

ويتصور الكثير أن النحل والفراشات فقط هي التي تنقل حبوب الطلع وتلقح النباتات. بينما هناك حشرات وحيوانات أخرى يمكن أن تقوم بأداء تلك الوظيفة. ومن بينها بالدرجة الأولى الخنافس والذباب والنمل وحتى الطيور التي تلقح بعض الأنواع من النباتات بأجنحتها.

المصدر: نوفوستي