قالت المتحدثة باسم خدمة الرقابة على حماية حقوق المستهلك وحقوق الإنسان في إقليم كراسنودار إيرينا فورونكوفا، إن البعوض في سوتشي لا يمكن أن يصيب أي شخص بأنواع خطيرة من الحمى.
ونوهت بأن البعوض يعيش في سوتشي على ساحل البحر المتوسط نظرا للظروف المناخية في المنطقة، ولكن لا يمكن أن تصيب البشر بأمراض خطيرة.
وأوضحت أن العوامل المسببة للأمراض الخطرة لا تتاح لها الفرصة للتطور في جسم البعوض المحلي، مشيرة إلى أن جميع البعوض تحت السيطرة.
تصريحات فورونكوفا جاءت ردا على معلومات نشرتها صحيفة "إزفيستيا" الروسية في وقت سابق بأن بعوضا من مصر وجنوب شرق آسيا يحمل الفيروس المسبب لحمى الضنك، وفيروس حمى شيكونغونيا وحمى زيكا، والحمى الصفراء، قد انتقلت إلى سواحل البحر الأسود والقرم.
وذكرت الصحيفة استنادا إلى "خبراء" إلى أنه تم تسجيل تفشي بعض الأمراض في المناطق الجنوبية من روسيا، وهو ما نفته فورونكوفا.
المصدر: نوفوستي

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع