بدأت شركة هواوي الصينية في استخدام نظام تشغيل «لينكس» لأجهزة حواسيبها المحمولة في الصين، بدلاً من نظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز 10 المطور بواسطة شركة أمريكية. ووفقاً لموقع TechRepublic، فإن هواوي تواصل مواجهة القيود التجارية مع الولايات المتحدة، ما يعني أنها بحاجة إلى إعادة التفكير في أنظمة التشغيل المشغلة لأجهزتها.

ويعتبر بديل نظام ويندوز بالنسبة لهواوي مقبولاً إلى حد ما، ما دفعها إلى استخدامه، حيث ظهرت ثلاثة نماذج في الصين. وبالنظر إلى عدم وجود دفع مقابل رخصة نظام ويندوز، فإن أسعار أجهزة الحواسيب المحمولة أقل بما يتراوح ما بين 42 إلى 84 دولاراً وفقاً للطراز المختار.

ويبدو أن أجهزة حواسيب هواوي المحمولة العاملة بنظام «لينكس» مقتصرة في الوقت الحالي على الصين، ومع ذلك، فإن طرحها على الصعيد العالمي أمر إيجابي لمستخدمي «لينكس». ويتعين على الشركة الصينية ضمان وجود برامج تشغيل للعتاد متوافقة مع لينكس لأجهزة حواسيبها المحمولة، ما يفيد المجتمع كله.

ومن المحتمل أن تفقد هواوي قدرتها على شراء تراخيص ويندوز من مايكروسوفت بالنظر إلى وضعها في قائمة الكيانات، ما يمنع شركات التكنولوجيا الأمريكية من التعامل مع الشركة الصينية، ما يشكل حظراً فعّالاً من قبل الحكومة الأمريكية. وكانت «هواوي» قد ابتكرت نظام التشغيل الخاص بها المسمى (HarmonyOS) بديلاً لنظام التشغيل أندرويد للهواتف الذكية.

المصدر – وكالات