يحرص الكثيرون على استخدام الدهانات الواقية من الشمس (صنبلوك) أثناء الصيف لتجنب التعرض لأشعتها، إلا أن دراسة حديثة كشفت خطورة هذا السلوك.

فقد أثبتت الدراسة الأميركية أن استخدام الكريم المضاد للشمس قد يؤدي إلى نقص "فيتامين د" المهم لصحة العظام، الذي يستمده الجسم عبر التعرض لأشعة الشمس.

وتلعب كمية الكريم التي يتم وضعها على البشرة، دورا رئيسيا في تأثيره على قدرة الجسم على الحصول على "فيتامين د" من عدمه.

وقال الرئيس السابق للأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية هنري ليم، إنه في حال قام شخص بوضع الكريم الواقي من الشمس على جسمه كاملا، بكمية تبلغ أونصة واحدة، أو ما يصل لحجم كرة غولف صغيرة، فإن هذا يؤدي إلى نقص في "فيتامين د".

إلا أن الطبيب أشار أوضح أنه "في الحياة الواقعية، معظم الأشخاص لا يضعون تلك الكمية الكبيرة، كما أنهم لا يكررون وضعها على مدار اليوم، مما يسمح لهم بالحصول على الفيتامين بالتعرض لأشعة الشمس"، وفقما ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية.

المصدر – وكالات

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع