استعرضت شركة آبل خلال مؤتمر WWDC 2020 التقني الذي عقد مؤخرا أحدث نظام تشغيل لساعاتها الذكية والذي منح هذه الساعات ميزات مهمة لحياة المستخدمين اليومية.

وركزت آبل مع نظام WatchOS 7 الجديد على جعل ساعات Apple Watch وسيلة أساسية يعتمد عليها المستخدم في مراقبة صحته ومعدل نشاطه وحالته البدنية.

وأبرز ميزة أضيفت إلى هذا النظام هي ميزة مراقبة المدة التي يغسل فيها المستخدم يديه، إذ باتت الساعة تظهر عدادا تنازليا مدته 20 ثانية، يشجع المستخدم على غسل يديه طول هذه المدة للتخلص من الجراثيم ومسببات الأمراض.

ومن الميزات المهمة الأخرى التي حصلت عليها هذه الساعات أيضا هي ميزة "تتبع نوم المستخدم"، والتي تعتمد على حساسات خاصة لمراقبة معدلات نبض القلب وضغط الدم، ومعدلات الضوضاء في الأماكن التي يتواجد فيها، وتصنع جدولا زمنيا لأوقات النوم المعتادة، كما تقلل من الإزعاج الذي قد تسببه الرسائل والإشعارات والاتصالات الواردة إلى الهاتف والساعة عبر تقنية Wind Down.

ووفر نظام WatchOS 7 لساعات آبل الذكية أيضا ميزة التحكم بقفل السيارة عن بعد عبر تقنية CarKey، والتي تمكن المستخدم من فتح السيارة وقفلها دون تشغيلها، وتختبر حاليا مع العديد من مركبات بي إم دبليو من الفئة الخامسة الجديدة.

وأتيحت لمستخدمي هذا النوع من الساعات أيضا مع نظام التشغيل الجديد ميزة "مشاركة وجوه الساعة"إذ يمكن لصاحب الساعة إرسال خلفية استخدام ساعته إلى هاتف آيفون أو إلى مستخدمين آخرين، كما يمكن لؤلئك المستخدمين استعمال هذه الخلفية في ساعاتهم أيضا.

وكون النظام الجديد يركز على صحة المستخدم ونمط حياته الرياضي فقد وفر ميزة إضافية تعتمد على خرائط آيفون لتظهر له أفضل الطرق التي يمكن أن يسلكها أثناء ركوب الدراجة الهوائية.

المصدر: 9to5mac

أضف تعليق


كود امني
تحديث