الوحدة:

وافق مجلس التعليم العالي في جلسته الثامنة التي عقدت أمس برئاسة الدكتور مالك محمد علي وزير التعليم العالي على تشكيل فريق عمل لإنجاز برمجيات موحدة لأتمتة أعمال شؤون الطلاب والامتحانات في الجامعات وربطها بالإدارة المركزية بهدف المتابعة الفورية لأوضاع الطلبة في الجامعات والاحتفاظ بسجلات الطلبة الكترونياً. برمجيات

 ودعا المجلس إلى الاستفادة من الخبرات المحلية والبنية التحتية المتوافرة في الجامعات لإنجاز هذا العمل والبدء باستثماره مع بداية العام الدراسي القادم بحيث ستتم أرشفة بيانات شؤون الطلاب في الكليات وتسجيل الطلاب المستجدين وإدخال ذاتيات الطلاب التي تبين أوضاعهم والتطورات التي طرأت عليهم خلال سنوات الدراسة وتعميم التجربة مستقبلاً لتشمل تحقيق الربط الشبكي لجميع مجالات التعليم العالي.

  كما ناقش المجلس أوضاع الجامعات السورية والجهود التي تقوم بها لإصدار النتائج الامتحانية للفصل الدراسي الأول وتقييم الأداء في كل من جامعتي حلب والفرات لتحقيق مستويات أفضل  مع بدء تعافيها بجهود كوادرها العلمية ونقابة المعلمين واتحاد الطلبة وتصميم طلابها على متابعة تحصيلهم العلمي.

  وتم الاتفاق على أن تقوم جامعة تشرين بالتنسيق مع الجهات المعنية للإعداد لورشة عمل تتناول واقع التمريض في المدارس وكليات التمريض في سورية من حيث مستوى التأهيل والتخصصات وآفاق التوظيف والتعاقد معهم بهدف ضمان رفد المشافي بالمؤهلين من كوادر التمريض.

  وأكد الوزير على تحفيز التعامل مع التحديات بعقلية مرنة وإيجاد حلول تعكس التكامل بين الوزارة والجامعات وضرورة إجراء جولات ميدانية تساهم في تعزيز التواصل وتقييم آليات العمل بشكل مباشر، كما طرح الوزير نتائج اجتماعه مع المعاونين ومديري الإدارة المركزية أمس الأول والذي أكد فيه تلازم ثنائية الدوام والإنتاج  وإعطاء فرص لجميع العاملين لتقديم مبادرات تبرز قدراتهم وتحفزهم على تحقيق قيمة مضافة للعمل وتطوير الآليات والتشريعات وتبسيط الإجراءات.