أصدرت وزارة التربية تعليماتها حول الإشراف والمراقبة للامتحانات العامة وتضمنت الإجراءات اللازمة لحسن سير الامتحانات العامة وفق التعليمات الناظمة لها وتوفير الأجواء المريحة والاستقرار النفسي للطلاب.

وطلبت الوزارة من رئيس الامتحان في كل محافظة الإشراف على أعمال الامتحانات في محافظته وإحداث مراكز الامتحانات العامة وانتقاء رؤساء المراكز وأمناء السر والمراقبين بمساعدة الموجهين الاختصاصيين وتكليف المدرسين المساعدين والمعلمين الأقدم في التدريس برئاسة القاعات في المراكز الامتحانية للطلاب النظاميين وبالمراقبة في المراكز الامتحانية للطلاب الأحرار وتوزيع الطلاب على مراكز المحافظة وعلى قاعات الامتحان وتعريفهم بكيفية استخدام أوراق الإجابة في الامتحانات العامة وإحداث مركز صحي للطوارئء في مركز المحافظة حصرا يحال إليه الطلاب الذين لم يتمكنوا بسبب وضعهم الصحي من تقديم امتحاناتهم في مراكزهم الأصلية.

وحظرت التعليمات تكليف مدير الثانوية أو التعليم الأساسي مع أمين سره برئاسة وأمانة سر بمركز امتحاني واحد في حين يجوز تكليف مدير المدرسة أو معاونه رئيساً لمركز امتحاني في مدرسته أو أميناً للسر فيه شرط ألا تكون هناك صلة إدارية بين العاملين في المركز والطلاب المتقدمين إلى الامتحان فيه كما حظرت تكليف المعلمين الوكلاء بالعمل في الامتحانات العامة والمدرسين والمعلمين وأمناء السر بمراقبة طلابهم وأعضاء المكاتب الفرعية لنقابة المعلمين بأعمال الامتحانات العامة مع مراعاة تكليف الإناث بالمراقبة في مراكز الدراسة الحرة من الذكور في حالة الضرورة القصوى.

كما حظرت التعليمات على المراقبين قبول أي طالب لم يرد رقمه في مخطط القاعة والاحتفاظ بورقة الأسئلة أثناء الامتحان أو تلاوتها أو تعديلها أو الرد على تساؤءلات الطلاب حولها وإدخال الطلاب إلى قاعة الامتحان بعد توزيع الأسئلة وعدم السماح للطلاب بالخروج من القاعة قبل مضي نصف الوقت المخصص للامتحان .

وأشارت التعليمات إلى ضرورة تواجد مراقبين اثنين على الأقل في أي قاعة امتحانية والاهتمام بأمن الامتحانات وتوفير الحراسة المشددة ليلا ونهارا واتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون اصطحاب العاملين في المراكز الامتحانية والطلاب لأجهزة اللاسلكي والهواتف النقالة أثناء الامتحان .

وشددت التعليمات على أهمية التأكد من جاهزية السيارات الشاحنة المصندقة المخصصة لنقل صناديق الأسئلة من الوزارة إلى مديريات التربية والقيام بجولة على مراكز الامتحان لتفقد العمل ومتابعة سير الامتحان من غرفة المتابعة لمعالجة ما يمكن أن يرد من المراكز والاتصال يوميا خلال فترة الامتحانات بغرفة المتابعة ومديرية الامتحانات في الإدارة المركزية لإعلامهما عن سير الامتحانات والحوادث الطارئة.

وبينت التعليمات أن غرفة المتابعة تقوم بمتابعة سير الامتحان والرد على الاستفسارات والتساؤلات التي ترد حول أسئلة الامتحان ومعالجة الأمور الطارئة والاتصال بغرفة المتابعة في الإدارة المركزية لمعالجة الإشكالات التي تعترضها وإبلاغ الوزارة عن الحالات الطارئة فورا.

دمشق-سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث