زار طلبة فرع معاهد دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية اليوم عددا من حواجز الجيش والقوات المسلحة في دمشق وريفها تقديرا ووفاء للمدافعين عن تراب الوطن الذين أثبتوا صمودهم وانتماءهم الوطني خلال الحرب الوهابية التكفيرية التي تشن على سورية.

وقدم الطلبة بعض الهدايا الرمزية لبواسل الجيش المرابطين على الحواجز العسكرية مرددين الهتافات التي تدعم اللحمة الوطنية والجيش العربى السوري في تصديه للإرهاب وتأييدا للاستحقاق الدستوري لانتخاب رئيس للجمهورية والثوابت الوطنية فيما عزفت فرقة المراسم التابعة للفرع النشيد الوطني السوري والمعزوفات التي تعبر عن الانتماء لسورية الكرامة والتشبث بالأرض.

وأوضح رئيس فرع دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية فراس العزب أن هذه الفعالية تأتي ضمن الأنشطة التي يقوم بها الاتحاد بمناسبة الاستحقاق الدستوري وتأكيدا على وقوف طلبة سورية إلى جانب قواتنا المسلحة الذين أثبتوا بجدارة قدرتهم على مواجهة الإرهابيين التكفيريين الذين يعيثون في أرض سورية فسادا ويعملون على تدمير جامعاتنا ومدارسنا.

وبين عضو قيادة فرع دمشق للاتحاد فادي العوض أن طلبة سورية سيشاركون بالاستحقاق الدستوري للتأكيد على القرار الحر وتعزيز السيادة الوطنية ويدعمون المرشح الدكتور بشار الأسد مشيرا إلى وقوف الطلبة إلى جانب الرئيس القادم في محاربة الفساد وإيلاء جيل الشباب الاهتمام ومواجهة الإرهاب بالعلم والمعرفة.

وأكدت الطالبة داليا الشافي أن ما نقوم به هو رسالة حب وتقدير لحماة الأرض والعرض الذين جعلوا من الوطن أولوية تستحق التضحية بالغالي والنفيس من أجلها.

وأوضح الطالب فراس قدور أن هذه الزيارة أقل ما يمكن تقديمه لهؤلاء المدافعين عن شرف الوطن حيث نذروا دماءهم من أجل عزة سورية وان طلبة شباب سورية سيواصلون تحصيلهم العلمي لتعود سورية أجمل وأقوى مما كانت.

وجدد الجنود المرابطون على الحواجز العهد على تقديم الغالي والنفيس لدحر الإرهابيين المرتزقة وداعميهم من الصهاينة والأمريكان وما يدور في فلكهم من دول الغرب والخليج وتطهير أرض سورية من فكرهم الدخيل على ثقافة المجتمع السوري.

المصدر- سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث