بمشاركة 3016 طالباً وطالبة انطلقت صباح اليوم تصفيات المرحلة الثالثة للأولمبياد العلمي السوري على مستوى المحافظات لطلاب الصف الأول الثانوي في مواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية وعلم الأحياء.

وخلال تفقده لسير التصفيات أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أن مشاركة نخبة من طلابنا المتميزين والمتفوقين في مسابقة الأولمبياد بعد سبع سنوات من الحرب تشكل رسالة للعالم أجمع على قوة الدولة السورية بجميع مفاصلها مشيرا إلى أهمية العملية التربوية في بناء الإنسان.

وشدد المهندس خميس في تصريح للصحفيين على أن سورية ما زالت تحتفظ بمكانتها العلمية بين دول المنطقة وخير شاهد على ذلك مشاركة طلبتنا في المسابقات الدولية ورفع اسم سورية عاليا وهو ما يدل على أن رسالة التربية والتعليم ماضية إلى الأمام وستنقل سورية إلى الواقع الذي يصبو له كل أبناء الوطن في بناء الإنسان أولا كجزء أساسي في بناء باقي مكونات الدولة.

رئيس هيئة التميز والإبداع عماد العزب ذكر في تصريح مشابه أن المنافسات انطلقت على مستوى المحافظات كلها بما فيها محافظة دير الزور معرباً عن أمله الكبير بتحقيق نتائج جيدة وخصوصا أن الأسئلة المطروحة ذات مستوى عال مقارنة مع السنوات السابقة.

وأكد العزب أن إنجاز هذه المرحلة وما سبقها في ظل الظروف التي تمر بها سورية يشكل انجازا للهيئة التي تعمل وفق خطة استراتيجية على تأهيل وتطوير قدرات الطلاب على المستوى الوطني وصولا إلى العالمية وبناء جيل من الشباب مثقف ومتطور يسهم بإعادة إعمار سورية.

وأوضح العزب أن الطلاب المشاركين حققوا في المراحل الأولى نتائج متقدمة ما يدل على انتشار ثقافة الاولمبياد واهتمام الطلاب وأوليائهم بهذا المشروع الوطني مشيرا إلى الدعم الذي يتلقاه الأولمبياد من جميع المؤسسات الحكومية التي تفتح أبوابها وتقدم ما تستطيع لدعم الأولمبياد.

وبين العزب أن نتائج هذه المرحلة ستصدر بعد يومين حيث يجري تصحيح الأوراق مباشرة بعد الانتهاء من الاختبار لافتاً إلى أن المتأهلين سيخضعون لعملية تأهيل وتدريب لحين موعد المشاركة على المستوى الوطني في منتصف شهر كانون الثاني القادم.

وكشف العزب أن الهيئة تحضر لدمج الفائزين في مسابقات الاولمبياد السابقة في العمل لديها ليكونوا شركاء بإعادة إعمار وبناء سورية لافتا إلى أنه بعد مشاركات استمرت 7 سنوات بات في رصيد الهيئة ما يقارب 75 انجازا عالميا الأمر الذي يدل على تميز الشباب السوري بالاختصاصات العلمية المتنوعة.

وحول مشاركة أبناء الشهداء في الأولمبياد قال العزب “لنا شرف مشاركتهم وهم وصلوا لمراحل متقدمة وما نقدمه لهم هو الحد الأدنى من رد الجميل لآبائهم”.

شارك في الجولة التفقدية الدكتور محسن بلال عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التعليم العالي ووزيرا التعليم العالي والتربية وأمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث خالد الحلبوني ورئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي ورئيس اتحاد شبيبة الثورة معن عبود.

سانا التقت عدداً من الطلاب المشاركين في التصفيات حيث ذكرت هلا حمدان مشاركة بمادة الكيمياء أن الأسئلة تميزت بصعوبتها وتتطلب دقة لاستنتاج الجواب فيما لفتت سيدرا حاج عبيد الى أن المشاركة عالمياً تمثل حلماً تجتهد رغم كل الظروف لتحقيقه ورفع اسم سورية عالياً.

يذكر أن آلية التأهل من تصفيات المحافظات ستكون من خلال حصر علامات كل المشاركين والحائزون على أعلى 50 علامة في كل مادة علمية ينتقلون إلى التصفيات النهائية كما سيتم اختيار العشرة الأوائل في كل مادة ليمثلوا الفرق الوطنية في الأولمبيادات العالمية المقرر إقامتها الصيف القادم حيث يجري أولمبياد الرياضيات في رومانيا والفيزياء البرتغال والكيمياء التشيك والمعلوماتية اليابان وعلم الأحياء في إيران.

أضف تعليق


كود امني
تحديث