بدأت اليوم امتحانات الدورة الفصلية الأولى في الجامعات الحكومية للعام الدراسي 2018-2019.

وقال الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلاب في تصريح لـ سانا: إن امتحانات الدورة الفصلية الأولى انطلقت اليوم في جميع الجامعات الحكومية وفق التقويم الدراسي الجامعي المقرر من قبل الوزارة وسمح لعدد من الكليات التي تضم أعدادا كبيرة من الطلاب ومواد دراسية كثيفة بالبدء قبل يومين أو ثلاثة من الموعد المحدد.

وبين الدكتور طيفور أن النظام الفصلي يمنح فرصا امتحانية إضافية للطلاب ويختصر الفترة الزمنية للامتحانات لمصلحة العملية التعليمية إضافة إلى تخفيف عبء الامتحانات عن الطالب والجامعة.

من جانبه أشار الدكتور صبحي البحري نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية في تصريح مماثل إلى أن أكثر من 150 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الدورة الفصلية الأولى في الجامعة وفروعها في السويداء ودرعا والقنيطرة مؤكدا أن النظام الفصلي المعدل يتطلب مواظبة ومتابعة من الطالب على دراسة المقررات في وقتها خلال أيام الدوام وحضور المحاضرات والتواصل الدائم مع الأساتذة.

الدكتورة أمل الأحمد عميد كلية التربية بجامعة دمشق بينت أن أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الدورة الفصلية الأولى مؤكدة حرص الكلية على اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإنجاح العملية الامتحانية وتوفير مستلزماتها وتم التأكيد على المراقبين باعتماد التعليمات الجامعية والالتزام بها بما يضمن منع الغش والتعامل بطريقة لائقة مع الطلاب.

وفي السويداء أكد الدكتور منصور حديفة رئيس فرع جامعة دمشق في المحافظة أن نحو 11207 طلاب بدؤوا تقديم الامتحانات مبينا أن الفرع يضم كليات الفنون والهندسة الزراعية والآداب والعلوم الإنسانية والتربية والعلوم والاقتصاد والهندسة الميكانيكية والكهربائية.

وفي درعا قال الدكتور نديم المهنا رئيس فرع جامعة دمشق بالمحافظة: إن نحو 18 ألف طالب وطالبة توجهوا اليوم لتقديم امتحانات الفصل الدراسي الأول توزعوا على ثلاثة معاهد وست كليات وسط أجواء مريحة حيث تم تجهيز القاعات وتأمين المراقبين بالعدد الكافي وكل مستلزمات العمل.

وأشار الدكتور معمر الهوارنة عميد كلية التربية الثالثة بدرعا إلى أن نحو 6 آلاف طالب في الكلية تقدموا لامتحاناتهم وسط أجواء مريحة مؤكدا أن هذا الفصل شهد عودة 500 طالب منقطع عن الدراسة وفق قرارات مجلس التعليم العالي.

وفي حمص أكد الدكتور عبد الباسط الخطيب نائب رئيس جامعة البعث للشؤون الإدارية أن نحو 60 ألف طالب وطالبة من مختلف الاختصاصات في الكليات ونحو 1700 طالب من المعاهد بدؤوا تقديم الامتحانات وتم تأمين المستلزمات الخاصة بالامتحانات في جميع الكليات والمخابر من أوراق وأخبار ومصححات آلية والتأكد من عدم جود أي خلل تقني فيها وتأمين البنى التحتية اللازمة لتحقيق امتحان جامعي ناجح.

ولفت الدكتور الخطيب إلى حرص الجامعة على تحقيق الموضوعية والشمولية في الأسئلة الامتحانية وأن تكون ملائمة للوقت المخصص للامتحان إضافة إلى أنه تم تحديث البيانات في المواقع الالكترونية للكليات وتزويدها بكل جديد في كل المجالات مع التشديد على ضرورة صدور نتائج الامتحانات العملية للمواد قبل موعد الامتحان النظري كما تمت متابعة موضوع امتحانات السنة التحضيرية للكليات الطبية والذي يكون في أيام السبت من كل أسبوع.

وفي جامعة حلب قال الدكتور محمد عبد الله نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية: إن أكثر من 125 ألف طالب وطالبة يتقدمون للامتحانات التي تشمل 26 كلية ومعهدا مشيرا إلى أن مجلس الجامعة قرر التمديد لبعض الكليات التي تحتاج يومين إضافيين لنهاية الشهر الحالي.

وأضاف الدكتور عبد الله: إن الجامعة اتخذت كل الإجراءات اللازمة لإنجاح الامتحانات حيث عمل عمداء الكليات ومديرو المعاهد على تجهيز القاعات وتزويد الكوادر التدريسية والمراقبين بالتعليمات اللازمة لتطبيقها مع التقيد بالأنظمة والقوانين.

وفي اللاذقية بين الدكتور بسام حسن رئيس جامعة تشرين أن أكثر من 75 ألف طالب وطالبة يتقدمون للامتحانات الحالية بينما سيتقدم لاحقا بعد الانتهاء منها أكثر من 30 ألف طالب لامتحانات التعليم المفتوح إضافة إلى برامج الدراسات العليا.

وأكد الدكتور حسن أن إدارة الجامعة اتخذت جميع الترتيبات التي من شأنها إنجاح العملية الامتحانية في مختلف الكليات حيث تم وضع البرامج وتوفير مستلزماتها من دفاتر وطابعات وتوزيع التعليمات على المعنيين في كل الكليات إضافة إلى تدفئة القاعات والوحدات السكنية كاملة.

وفي حماة بلغ عدد الطلبة المتقدمين للامتحانات نحو 25 ألف طالب في جميع الكليات والمعاهد التابعة للجامعة.

وذكر رئيس جامعة حماة الدكتور محمد زياد سلطان أنه تم تشكيل لجنة في الجامعة مهمتها الإشراف على الامتحانات ومتابعة سيرها كما تم توضيح جميع النقاط حول قانون تنظيم الجامعات وقرارات مجلس التعليم العالي الجديدة الخاصة بالامتحانات وتوجيه عمداء الكليات ومديري المعاهد لعقد اجتماعات مع القائمين على الامتحانات للرد على أي استفسارات حول الامتحانات وإعداد قوائم إسمية للطلبة المتقدمين وإرسال تقارير يومية لرئاسة الجامعة عن سير العملية الامتحانية مع التأكيد على أساتذة المقررات بأن تكون الأسئلة واضحة وشاملة لكامل المنهاج.

ولفت الدكتور سلطان إلى أنه تم تركيب كاميرات مراقبة لأول مرة هذا العام في أغلب قاعات الامتحان لضبط عمليات الغش وتوثيقها بما يحفظ حق الطالب والجامعة.

وفي الحسكة بين الدكتور نجم الحميدي مدير فرع جامعة الفرات في المحافظة أن ما يقارب 30 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الكليات التابعة لفرع جامعة الفرات وهي “الآداب والتربية والحقوق والهندسة المدنية والعلوم والاقتصاد والزراعة وطب الأسنان”.

وأكد الدكتور الحميدي أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات من أجل سير العملية الامتحانية بالشكل الأمثل ومنها الانتهاء من إصدار علامات الامتحان العملي للمواد التدريسية في جميع الكليات الجامعية وتأمين المستلزمات وتجهيز القاعات وتوفير كوادر المراقبين إضافة إلى تأمين مولدات خاصة لتأمين التيار الكهربائي في حال انقطاع الكهرباء عن الكليات.

وفي لقاءات مع سانا أشار عدد من الطلاب من مختلف الجامعات إلى أن الأسئلة تراوحت بين السهولة والصعوبة وكانت شاملة للمحاضرات بينما أشار اخرون إلى قصر فترة الامتحان الذي أدى إلى تلاحق المواد كل يوم أو يومين ما أحدث ضغطا عليهم للتحضير للمواد بالشكل الأمثل ولا سيما المواد المكثفة والضخمة.

كما أكد عدد من الطلاب أن واجبهم كجيل شاب مواصلة التحصيل العلمي ليكونوا بناة حقيقيين في وطنهم ورديفا لأبطال الجيش العربي السوري في مواجهة كل أشكال الإرهاب.

وكان مجلس التعليم العالي قرر تطبيق النظام الفصلي المعدل في الجامعات الحكومية على جميع الطلاب المستجدين والقدامى بدءاً من العام الدراسي 2018-2019 وسمح لطلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون أربعة مقررات على الأكثر بنتيجة امتحانات العام الدراسي 2017-2018 ومن ضمنها مقررات الفصل الثاني بالتقدم إلى امتحانات الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي.

وتقسم السنة الدراسية في النظام الفصلي المعدل إلى فصلين دراسيين وتجري الجامعات ثلاث دورات امتحانية للسنة الدراسية تحدد مدتها في التقويم السنوي الذي يصدر عن مجلس التعليم العالي وتشمل امتحانات كل فصل المقررات التي يتم تدريسها فيه فقط كما تجري امتحانا صيفيا يشمل مقررات الفصلين معا ويحق للطالب الدخول إلى امتحانات الدورة الصيفية إذا كان مجموع المقررات التي يحملها لا يزيد على ثمانية مقررات.

المصدر – سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث