أجرت مديريات التربية في المحافظت اليوم اختبارات قبول التلاميذ والطلاب في مدارس المتفوقين للحاصلين على 180 درجة وما فوق في الصف السادس الأساسي للالتحاق بالصف السابع وللحاصلين على 2800درجة وما فوق في شهادة التعليم الأساسي أو الإعدادية الشرعية للالتحاق بالصف الأول الثانوي.

وفي تصريح لمندوبة سانا أوضح معاون وزير التربية عبد الحكيم حماد أن أكثر من 15 ألف تلميذ وطالب خضعوا للاختبار الوطني الموحد والمؤتمت للالتحاق بمدارس المتفوقين مبيناً أن أسئلة الاختبار التي امتدت على مدى ساعتين تضمنت 100سؤال مراعية المستويات الفكرية والعقلية لمختلف الطلاب لافتا إلى أن الإعلان عن النتائج سيتم فور الانتهاء من عمليات التنتيج والتدقيق في جميع المحافظات.

وبعد إعلان النتائج يخضع الطلاب الناجحين لمقابلة شفهية لكشف شخصية الطالب المتفوق وإمكانياته والرؤية الجديدة التي سيضيفها للتفوق حسب حماد الذي أوضح أن الاختبارات الالكترونية التي أجريت لأول مرة هذا العام تحقق العدالة والنزاهة وتعطي الطالب حقه من الدرجات.

بدوره مدير المعلوماتية في وزارة التربية ياسر نوح أشار إلى أن الاختبار تم وفق أسلوبين “عبر أوراق الأتمتة المعروفة أو الكترونيا مباشرة عبر الحاسب” حيث اختارت الوزارة هذا العام طلاب محافظة القنيطرة لتنفيذ الاختبار الالكتروني كون عددهم أقل من باقي المحافظات وبالإمكان تأمين أجهزة الحواسيب اللازمة لهم جميعا أثناء الاختبار بالإضافة لتأمين أجهزة للحالات الطارئة في حال انقطاع الشبكة أو غير ذلك.

وأوضح نوح أن لكل طالب حسابا خاصا على الحاسب وحال دخوله يظهر له النموذج المطلوب للإجابة عليه معرباً عن أمله بأن تكون اختبارات العام القادم لجميع المحافظات الكترونية لأنها “دقيقة وموفرة للوقت والجهد”.

مديرة البحوث في وزارة التربية ثبيت سليمان أوضحت أن تجربة الاختبار الموحد الالكتروني جديدة ورائدة تنصف الطالب وتشكل نقلة نوعية للاختبارات مشيرة إلى أن الاختبارات موضوعية وغير ذاتية ما يؤدي إلى نتائج إيجابية.

ورأى عدد من الطلبة من مختلف المحافظات الذين خضعوا للاختبار في تصريحات لـ سانا أن الالتحاق بمدارس المتفوقين يحقق رغبتهم بالبحث والتقصي والاستكشاف ويمنحهم الوقت الكافي للاطلاع على كل جديد ومنهم الطالبة ضياء الحوري التي اعتبرت الأسئلة مراعية لمستويات الطلاب فيما أكدت أليس شحود أن الأسئلة سهلة لكنها تحتاج للتركيز فيما أشاد مازن عكاش والد إحدى الطالبات بمدارس المتفوقين التي تخضع لأسلوب خاص في التدريس.

وكانت مديريات التربية في جميع المحافظات أمنت جميع مستلزمات الاختبارات حيث بلغ عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات مدارس المتفوقين في محافظة طرطوس 724  طالبا وطالبة منهم 406 للمتقدمين للصف السابع و 318 للصف الأول الثانوي حسب مدير تربية طرطوس علي شحود.

وفي دير الزور بلغ عدد الطلاب الخاضعين للاختبار 325 طالبا وطالبة حسب مدير التربية في المحافظة خليل حاج عبيد الذي أشار إلى أن الأسئلة المؤتمتة جاءت متنوعة وشاملة وتحدد مستوى الطلاب ولا سيما المواد العلمية.

وفي القنيطرة شارك 468 تلميذا وطالبا منهم 374 متقدما للصف السابع و 94 للصف الأول الثانوي حيث أوضح مدير تربية القنيطرة فوزات الصالح أن المديرية أمنت جميع مستلزمات إجراء الاختبارات سواء المؤتمتة للصف السابع أو الالكترونية “أون لاين” عبر الحاسوب لطلاب الصف الأول الثانوي والتي تجرى لأول مرة بهذا الشكل ويحصل فيها الطالب على نتائج إجاباته مباشرة.

وفي حماة بلغ عدد المتقدمين 1099  تلميذا وطالبا وفق يحيى منجد مدير تربية حماة الذي بين أن عدد المتقدمين لاختبارات الصف السابع بلغ 808 تلاميذ فيما وصل عدد المتقدمين للصف الأول الثانوي 291 طالبا وطالبة.

وفي حمص تقدم للامتحان 805 طلاب منهم 501 للصف السابع و304 للأول الثانوي حيث أكد أحمد الابراهيم مدير تربية حمص أن النتائج تصدر من قبل وزارة التربية وفق تسلسل العلامات مع الأخذ بعين الاعتبار السعة العددية للمدرسة.

وفي السويداء تقدم اليوم نحو 872 طالبا وطالبة للاختبارات منهم 610 للصف السابع و 262 للأول الثانوي حسب مدير التربية بالمحافظة بسام أبو محمود فيما أوضح مندوب التربية إلى مدرسة المتفوقين الأولى معن عز الدين أن الأسئلة كانت مؤتمتة وتقيس قدرات الطلاب لفرز المتفوقين بشكل حقيقي وأنه تم توضيح كيفية التعامل مع ورقة الامتحان بشكل مباشر ما سمح للطلاب بعدم إضاعة الوقت بالاستفسارات حولها.

وأجرت مديرية تربية الحسكة اليوم الاختبارات الكتابية المؤتمتة للمتقدمين للصف السابع الذين بلغ عددهم 780 في مدينتي الحسكة والقامشلي بينما بلغ عدد المتقدمين للأول الثانوي 188 كما ذكرت مديرة تربية الحسكة إلهام صورخان مشيرة إلى أن الاختبارات جرت في جو مريح حيث تم توزيع الطلاب على مركزين الأول في مدرسة الشهيد عبد العزيز الرنتيسي بالحسكة ومدرسة زكي الأرسوزي في مدينة القامشلي.

وفي درعا تقدم 778  طالبا وتلميذا وفق رائد النعسان رئيس دائرة الامتحانات في مديرية تربية درعا منهم 611 تقدموا لاختبارات للقبول في الصف السابع و 167 للقبول في الصف الأول الثانوي.

وبلغ عدد المتقدمين في محافظة حلب 1433 طالبا للصف السابع و 553 للصف الأول الثانوي حيث قدموا الاختبارات في 13 مركزا حسب مدير التربية بالمحافظة ابراهيم ماسو الذي أوضح أن ازدياد عدد الطلاب المتقدمين للاختبار هو نتيجة النجاح المميز لطلاب حلب هذا العام ولما توليه وزارة التربية من اهتمام ورعاية للطلبة في مدارس المتفوقين.

وفي اللاذقية وصل عدد المتقدمين لاختبارات الأول الثانوي 659 طالبا وطالبة وللصف السابع 575  تلميذا حيث لفت مدير التربية بالمحافظة عمران أبو خليل إلى الجهود المبذولة من كوادر التربية لتوفير أجواء هادئة ومريحة للطلاب.

يشار إلى أن الامتحانات تمت اليوم على فترتين الأولى من التاسعة صباحا حتى الحادية عشرة للصف السابع والثانية من الساعة 12 ظهرا حتى الثانية ظهرا للصف الأول الثانوي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع