ثمن مجلس التعليم العالي في جلسته الثانية عشر التي عقدها اليوم برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور مالك محمد علي – رئيس المجلس عطاء السيد الرئيس بإصداره المرسوم 231 بتخصيص الطلبة دورة امتحانية إضافية ودورة استثنائية وترفع اداري داعيا الطلاب إلى مبادلة العطاء بمزيد من الاجتهاد والتفوق والنجاح....

وحدد المجلس موعد الدورة الامتحانية الإضافية في كل من جامعات دمشق وحلب وتشرين والبعث في /17 / من الشهر الحالي، داعياً الجامعات ضبط العملية الامتحانية بشكل جيد بما يتناسب مع اعداد الطلاب والعمل على تنظيم جداول الامتحانات وإعلانها بالشكل المناسب.

كما ناقش المجلس احكام وإجراءات منح طلاب التعليم المفتوح والجامعات الخاصة دورة اضافية للعام الدراسي 2013/2014 اسوة بالجامعات الحكومية، ووافق المجلس للطلاب الخريجين في الدورة الاضافية (التكميلية) بالتقدم للدراسات العليا هذا العام.

ودرس المجلس الإجراءات التي اتخذتها الجامعات لاستقبال العام الدراسي الجديد المقرر في 14 من أيلول القادم، ومناقشة الأعداد المقترح قبولها في الجامعات للعام الدراسي 2014/2015، في ضوء نتائج الثانوية العامة وزيادة الاستيعاب الجامعي في ظل الاحداثات الجديدة، مستعرضاً خطة العمل الخاصة باجراءات القبول الجامعي وفق آلية المفاضلة العامة.

واستعرض المجلس الإجراءات والآليات المناسبة لإحداث جامعات خاصة، وأقر الموافقة على تحديد المناطق التعليمية لإحداث /9/ جامعات خاصة جديدة في كل من محافظات اللاذقية - طرطوس - حمص - حماة و السويداء بما يخدم حاجات المجتمع وخطط التنمية وسياسة الدولة، وتحديد شروط الترخيص والإجراءات القانونية لإحداث تلك الجامعات . كما وافق المجلس على توسيع طيف الاختصاصات الجديدة في المفاضلة الخاصة للمعوقين جسدياً مع تحديد نوع الإعاقة المقبولة (السمعية أو البصرية أو الحركية ) للمتقدم ونسبة الإعاقة.

واكد السيد الوزير على انطلاقة العام الدراسي في وقته المحدد دون اية معوقات، لافتاً الى أهمية الحفاظ على السوية العلمية لجامعاتنا، والعمل على الاسراع في اصدار اعلانان مركزي لتوفير اعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات، كما دعا السيد الوزير الى اعادة تقييم العملية التدريسية والبرامج في الجامعات بشكل دوري، ولاسيما برامج التعليم المفتوح التي يجري العمل على اتخاذ عدد من القرارات المهمة في ضوء ورشة العمل ( التعليم المفتوح – الواقع والتحديات ) التي تعقدها الوزارة غداً لإعادة هيكليته بالشكل المناسب.

المصدر- الثورة