أسدلت الستارة على النسخة الـ (41) من أولمبياد الشطرنج والتي استضافتها مدينة ترومسو النرويجية بمشاركة (178) دولة فريقاً للرجال و(139) فريقاً للسيدات من (174) بلداً ،

بينهم (385) لاعباً يحملون لقب أستاذ دولي كبير ، حيث كان مشهد كبار الأساتذة الصينيين مؤثراً وهم يجهشون في البكاء إثر إحرازهم الميداليات الذهبية في ختام الجولة الحادية عشرة الأخيرة. وعلى رغم الإرادة الفولاذية لهؤلاء الشباب الذين اكتسبوا احترام الجميع من منظمين وصحفيين وإداريين، جرفتهم عاطفتهم في النهاية بعدما توّجوا للمرة الأولى في تاريخ الصين والقارة الأسيوية. وجمع الفريق الصيني للرجال 19 نقطة من أصل 22 ممكنة، و31,5 نقطة للاعبين من 44 ممكنة. وهم فازوا تباعاً على غواتيمالا والبانيا والمجر ومصر وصربيا وأذربيجان وفرنسا وبولندا، وتعادلوا مع روسيا وهولندا وأوكرانيا دونما خسارة. وضم الفريق الصيني الأساتذة الكبار يو وانغ - لايرن دينغ - انغي يو - هوا ني - يي وي .واحتل المرتبة الثانية الفريق المجري على حساب الفريق الهندي فيما حل الفريق الروسي في المرتبة الرابعة . وجاء منتخب ارمينيا (حامل لقب نسخة 2012) في المركز الثامن.‏

أما الميداليات الذهبية للسيدات، فكانت من نصيب روسيا للمرة الثالثة توالياً ، واحتلت الصين المرتبة الثانية وأوكرانيا المرتبة الثالثة .وضم الفريق الروسي كبيرة الأستاذات إيكاتيرينا لاغنو التي حصلت على الجنسية الروسية في اللحظة الأخيرة بقرار من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعدما كانت طوال سنوات تمثل الفريق الأوكراني، وفالنتينا غونينا ،والبطلة السابقة للاتحاد الدولي عارضة الأزياء الكسندرا كوستينيوك ، وأولغا غيريا وناتاليا باغونينا .‏

وفيما يخص منتخبنا فقد حل في المركز (86) بعد تحقيقه لـ (5) انتصارات وتعادل و(5) هزائم. وفي اليوم الختامي حقق منتخبنا أول تعادل مع أستونيا حيث تغلب بشير عيتي على أوتومار لادفا وخالد الأخرس على يوري كروبينسكي ، في حين خسر حسن عمراني أمام تارفو سيمان ، كما خسر ورد طربوش أمام رومان جيزوف.‏

وكان منتخبنا قد فاز على كل من جزر الأنتيل الهولندية وتايلاند وأثيوبيا وترينيداد وتوباغو والأوروغواي وخسر أمام الهند وكولومبيا وجزر فارو وقيرغيزستان وزامبيا قبل أن ينهي مشواره بالتعادل مع أستونيا.‏

هذا وفي ختام أعمال المؤتمر الـ 85 للاتحاد الدولي للشطرنج، اختيرت مدينة باتومي الجورجية مضيفة لأولمبياد الشطرنج الـ 43 بعد 4 سنوات، بعدما فازت بالتصويت على مدينة دوربان الجنوب إفريقي. أما أولمبياد 2016 فسيقام في العاصمة الأذرية باكو.‏

المصدر- الثورة