وتضم الدفعة 42 طالباً وطالبة تخرجوا في المركز الوطني للمتميزين وتابعوا دراستهم الجامعية ضمن البرامج الأكاديمية المعدة لهم كمتميزين في جامعتي دمشق وتشرين والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بدمشق ضمن اختصاصات”هندسات الميكاترونيكس والنظم المعلوماتية والاتصالات والطيران وتقانة الليزر والعلوم الطبية الحيوية وعلوم وهندسة المواد”.

وفي كلمة له تحدث الدكتور خلدون درويش مدير البرامج الأكاديمية في الهيئة عن التميز كمشروع وطني رائد انطلق من 10 سنوات بما يحظى به من دعم ورعاية واهتمام ليزهر باقة متنوعة من الاختصاصات الفريدة أثمرت عن كوادر علمية رفيعة المستوى.

وأشار الدكتور درويش إلى دور هيئة التميز والإبداع في نشر ثقافة التميز ورصد حالات المبدعين إيمانا بأن ثروة الوطن الحقيقية تكمن في عقول أبنائه مع الاستثمار الحقيقي للتشاركية مع الجهات العلمية والبحثية وأن النجاحات التي تحققت تزيد من حافز التوسع في هذه الشراكات العلمية وبناء برامج أكاديمية جديدة وفق ما تفرضه الاحتياجات الوطنية ومعطيات سوق العمل كي تكون هذه الطاقات الشابة نموذجا يعول عليه في عملية البحث والتطوير العلمي لسورية.

ولفتت الطالبة المتفوقة ريم دانيال شاهين”اختصاص علوم وهندسة المواد”في كلمة الخريجين إلى المسؤولية المهمة الملقاة على عاتق المتميزين في رحلتهم الطويلة التي بدأت من المركز الوطني للمتميزين وانتقلت إلى البرامج الأكاديمية ضمن خطوات جريئة وواثقة نجحت في مواجهة التحديات والوصول إلى أهدافها المرحلية.

تخلل الحفل عرض فيديو”إنفوغراف”تضمن بلغة الأرقام مسارات البرامج الأكاديمية وفقرة موسيقية قدمها ثنائي العزف على القانون والكمان أوس وجبران زينة من طلاب المعهد العالي للموسيقا إضافة إلى توزيع الشهادات على الخريجين.

ومن المقرر أن يواصل خريجو البرامج الأكاديمية دراساتهم العليا ضمن إيفاد جديد ولكن خارجي في هذه المحطة العلمية لنيل”ماجستير ودكتوراه”لينضموا إلى زملائهم الذين سبقوهم بالإيفاد الخارجي إلى الدراسات العليا ليصبح عددهم 200 متميز ومتميزة حيث يدرسون في مجموعة مختارة من الجامعات الأجنبية مع ضمان عملهم بعد العودة إلى الوطن في أهم المؤسسات والهيئات العلمية والبحثية بما يحملونه من معارف جديدة ومتطورة وآفاق علمية واسعة.

وتضم هيئة التميز والإبداع ثلاث إدارات هي الأولمبياد العلمي السوري والمركز الوطني للمتميزين والبرامج الأكاديمية ويصل العدد الإجمالي لطلاب البرامج الأكاديمية في مرحلتي الدراسة الجامعية الأولى والدراسات العليا إلى 440 طالبا وطالبة من خريجي المركز الوطني للمتميزين.

حضر حفل التخرج المهندسة هلا الدقاق رئيس هيئة التميز والإبداع والدكتور عمرو أرمنازي مدير مركز الدراسات والبحوث العلمية والدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق وعمداء كليات العلوم والصيدلة والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا والمعهد العالي لعلوم الليزر وتطبيقاته في جامعة دمشق والهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة تشرين ومنسقو البرامج الأكاديمية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث