تسعى وزارة التربية لربط التعليم المهني بسوق العمل وتعزيز المهارات والخبرات من خلال إدخال اختصاصات جديدة كورشات صيانة المركبات لتناسب متطلبات السوق وتواكب عجلة العمل والانتاج وتدعم الاقتصاد